الرئيسية
نبذه عن موقع منبر التربية
نبذه عن المملكة العربية السعودية
وثيقة سياسة التعليم
السيرة الذاتية للمشرف العام
من مداد القلم
إصدارات تربوية
صاحب مكارم الأخلاق
دراسات
 
مجالات تربوية
شرف العلم وفضله
الإسلام والتربية
مفهوم التربية
التوجيه والإرشاد
التأصيل الإسلامي لعلم النفس
المربي المسلم
العمل بالعلم
الفكر الإسلامي التربوي
التعليم في المملكة العربية السعودية
نظريات تربوية
مستقبل التعليم في السعودية
موضوعات مقترحه للبحث والدراسة
أسلمه المعرفة
 
المعلومات والخدمات
اتصل بنا
 
مواقع تعليمية وتربوية
الإدارة العامة للتخطيط والسياسات
وزارة التعليم العالي
منتديات وزارة التربية والتعليم
البوابة التعليمية
مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم العام
الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية
ملتقى التخطيط التربوي
صحيفة التعليم العربي
المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم
المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة
المجلس الدولي للغة العربية
مجلة المعرفة
مجلة جامعة أم القرى للعلوم التربوية
مجلة العلوم التربوية والنفسية البحرين
قاعة (النظم) التربوية
التنظيمات التربوية
مركز القطان للبحث والتطوير التربوي
 

 

 

 (الصدق والثبات في الاستفتاءات)

الباحث: علي بن عبده بن علي الألمعي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله وعلى وصحبه وسلم:وبعد

يعتبر الاستبيان أحد وسائل البحث العلمي المستعملة على نطاق واسع من اجل الحصول على بيانات او معلومات تتعلق بأحوال الناس او ميولهم او اتجاهاتهم ، والاستبيان يتألف من استمارة تحتوي على مجموعة من الفقرات يقوم كل مشارك بالإجابة عليها بنفسه دون مساعدة او تدخل من احد،وذلك بعد صياغتها من قبل الباحث صياغة واضحة وسهلة وقصيرة،وهناك عدد من المعايير الهامة التي ينبغي للباحث أن يسترشد بها عند إجراء دراسته وتطبيقه للاستبيان ومنها:أن يتوفر لأداة البحث وهي الاستبانة درجة مناسبة ومقبولة من شروط الصدق والثبات والموضوعية،أي تكون أداة البحث (الاستبانة)مقننة. (جابر،عبدالحميد،1978م ص432).،والتي سوف نلقي الضوء عليها وفق الموضوعات التالية:

-       تعريف الصدق.

-       أنواع الصدق:

 الصدق الخارجي(الظاهري) Face Validity .

صدق المحتوى:(ويعرف بالاتساق الداخلي)Content Validity.

الصدق الداخلي Ntiral Validity:.

الصدق بالتطابق.

الصدق التنبؤيFredective Validity.

 الصدق الافتراضي Assumed Validity

  الصدق العاملي  Factorial Validity.

 الصدق  الذاتي  Intrinsic Validity.

-       طرق تعيين معامل الصدق.

-       كيفية التحقق من الصدق في الاستفتاءات،وأمثله على ذلك.

-       تعريف الثبات ومؤشراته.

-       أنواع معاملات حساب الثبات.

-       كيفية التحقق من الثبات في الاستفتاءات.

-       أهمية الثبات في الاستفتاءات.

-       العلاقة بين الصدق والثبات.

أولاً:الصدق في الاستفتاء :

تعريف الصدق: الاختبار الصادق (الصحيح)هو الذي يقيس ما أعد من أجل قياسه فعلا ،  أي يقيس الوظيفة التي أعد لقياسها ، ولا يقيس شيء مختلف ،والصدق في هذا الإطار يعني إلى أي مدى أو إلى أي درجة يستطيع هذا الاختبار قياس ماقصد أن يقاس به.(عبدالرحمن،سعد1403،ص197).

أنواع الصدق في المقياس:

أولاً: الصدق الخارجي(الظاهري) Face Validity:ويقوم هذا النوع من الصدق على فكرة مدى مناسبة الاستبيان لمايقيس ولمن يطبق عليهم،أوهو:عينة محددة وكافية من محتوى محدد من حقل أومجتمع معين،وهو وجه أومؤشر من مؤشرات صدق المحتوى(الحارثي،زايد،1412هـ،ص226).وغالباً مايقرر ذلك بعرض الاستبيان على مجموعة من المحكمين من ذوي الاختصاص والخيرة للقيام بتحكيمها،وذلك بعد أن يطلع هؤلاء المحكمين على عنوان الدراسة،وتساؤلاتها،وأهدافها،فيبدي المحكمين آرائهم وملاحظاتهم حول الاستفتاء وفقراته من حيث مدى ملائمة الفقرات لموضوع الدراسة، وصدقها في الكشف عن المعلومات المرغوبة للدراسة،وكذلك من حيث ترابط كل فقرة بالمحور المندرجة تحته،ومدى وضوح الفقرة وسلامة صياغتها،واقتراح طرق تحسينها بالإشارة بالحذف أوالبقاء،اوتعديل العبارات والنظر في تدرج المقياس،ومدى ملاءمته وغير ذلك مما يراه مناسباً.

وبناء على آراء المحكمين وملاحظاتهم وتعديل صياغتها وفق مايرونه يتوصل الباحث إلى الصدق في الاستفتاء،ويكون صالحاً للتطبيق بعد أخذ شكله النهائي .

 صدق المحتوى:(ويعرف بالاتساق الداخلي)Content Validity:ويعتمد هذا الأسلوب على مدى تمثيل بنود العبارات  تمثيلا جيدا للمجال المراد قياسة،وكذلك التوازن بين هذه الفروع أو الميادين بحيث يكون من (المنطقي) أن يكون محتوى الاستبيان صادقاً طالما أنه يشمل جميع عناصر الموضوع المطلوب قياسه ويمثلها . ولذلك فإن الحصول  على صدق الإستبانة من خلال هذا الأسلوب يتوقف على تحديد المجال المراد قياسه تحديدا جيدا ثم بناء مجموعة من العبارات تغطي هذا المجال.

ثانياً: الصدق الداخلي Ntiral Validity::وهو يشير إلى تحليل محتوى الاستبيان،وتتضمن هذه العملية عادة تحليل عناصر الاستبيان بطرق إحصائية معينة لمعرفة درجة السهولة ودرجة الصعوبة،وإلى أي مدى يمكن لهذه العناصر أن تميز بين الأفراد الذين يجيبون على الاستبيان،وعن طريق هذا الأسلوب يمكن للباحث تحسين فقرات استبانته.

ثالثاً: الصدق بالتطابق:وهذا النوع من الصدق يعبر عنه بمعامل ارتباط أداة القياس المستخدمة مع أداة أخرى له درجة صحة عالية ومقبولة.

رابعاً: الصدق التنبؤيFredective Validity:وهو نوع من الصدق يعتمد على مدى قدرة الاستبيان على التنبؤ بأنماط سلوك المستجيب في موقف مستقبلي،وخاصة إذا كان هذا الموقف المستقبلي يتعلق بمايقيسه الاختبار،وهذا الصدق لابد وأن يرتبط بمعيار خارجي للسوك بعد فترة من إجراء الاستبانة..(جابر،عبدالحميد،1978،ص281-282).

خامساً: الصدق الافتراضي Assumed Validity:وهذا النوع من الصدق يقوم على افتراض من قام بإعداد الاستبيان ومن يقوم على استخدامه بأن هذا الاستبيان يقيس قدرة معينة وذلك بناء على ما ورد فيه من فقرات أوعبارات،والحقيقة أن هذا النوع من الصدق لايؤخذ في الاعتبار غالباً.

سادساً: الصدق العاملي  Factorial Validity:ويعتمد هذا النوع من الصدق على منهج التحليل العاملي الذي يقوم على تحليل مصفوفة معاملات الارتباط بين الفقرات والمحكات الأخرى من أجل الوصول إلى العوامل التي أدت إلى إيجاد هذه المعاملات

سابعاً: الصدق  الذاتي  Intrinsic Validity:وهو في الحقيقة يمثل العلاقة بين الصدق والثبات ،إذ أن هذا النوع من الصدق يقوم على الدرجات التجريبية بعد التخلص من أخطاء المقياس أوبمعنى أخر الدرجات الحقيقة.

طرق تعيين معامل الصدق:

أولاً: طريقة استطلاع أراء الحكام.

ثانياً: طريقة مقارنة الأطراف.

ثالثاً: طريقة المحك الخارجي.

رابعاً: طريقة التحليل العاملي.

خامساً: طريقة جداول التوقع.

مثال على الصدق :

في رسالة الماجستير بعنوان (أهم محددات اختيار نوع التشعيب الدراسي لدى طلاب المرحلة الثانوية) المقدمة لقسم أصول التربية بكلية التربية بجامعة الملك سعود إعداد الطالب/أحمد بن عبدالعزيز الرومي إشراف الدكتور منير بن مطني العتيبي عام 1420هـ،أوضح الباحث في الصفحة (96) من الرسالة كيف تحقق من الصدق في الاستفتاء من خلال:

أ‌- الصدق الظاهري:

قام الباحث بتوزيع أداة الدراسة في صورتها الأولية على عدد من المحكمين من ذوي الخبرة والتخصص في مجال التربية والإدارة وعلم النفس والمناهج من أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية التابعة لجامعة الملك سعود،بالإضافة إلى عدد من المهتمين بالتعليم الثانوي في وزارة التربية والتعليم،وأرفق ملحق يوضح أسماء المحكمين وجهات عملهم،وقد أبدى المحكمون آراءهم حول مدى وضوح عبارات الإستبانة ومدى مناسبتها بالإضافة إلى بعض الملاحظات العامة حول الإستبانة،ومدى ملاءمة التدرج الخماسي الذي يحدد استجابة أفراد الدراسة إزاء كل محور من محاورها،وقام الباحث بإجراء التعديلات التي اتفق عليها اكثر من 75% من عدد المحكمين،حيث تم حذف وتعديل وصياغة بعض عبارات أداة الدراسة لتزداد وضوحاً وتلائم ماوضعت لقياسه،وبلغ عدد عبارات الإستبانة في صورتها النهائية 22 عبارة بعد أن كانت عبارتها(27)عبارة.

ب‌-                      الصدق البنائي:

بعد التأكد من الصدق الظاهري لأداة الدراسة قام الباحث بحساب صدق الاتساق الداخلي،وذلك باستخدام معامل ارتباط بيرسون لقياس العلاقة بين درجة العبارة والدرجة الكلية للمحور المنتمية إليه،وقد تبين إنها جميعاً دالة إحصائياً عند 0.1% وفق الجدول التالي:

المحور الأول

المحور الثاني

المحور الثالث

المحور الرابع

رقم العبارة

معامل الارتباط

رقم العبارة

معامل الارتباط

رقم العبارة

معامل الارتباط

رقم العبارة

معامل الارتباط

1

0.75

1

0.79

1

0.70

1

0.77

2

0.56

2

0.70

2

0.67

2

0.67

3

0.51

3

0.75

3

0.65

3

0.52

4

0.55

4

0.63

4

0.68

4

0.76

5

0.52

5

0.61

5

0.48

5

0.58

 

جميع العبارات دالة0.1

6

0.54

 

7

0.66

 

 

 

 

 

 

 

 

ويتضح من الجدول أعلاه أن كل عبارة من عبارات الإستبانة ترتبط ارتباطاً دالاً إحصائياً مع الدرجة الكلية للمحور،وهذا يدل على الاتساق الداخلي لفقرات الإستبانة ويشير إلى الصدق الداخلي للاستبانة.

ثانياً: الثبات في الاستفتاء :

تعريف الثبات: وهو ضمان الحصول على نفس النتائج تقريباً إذا أعيد تطبيق الاستبيان أكثر من مرة على نفس المجموعة من الأفراد تحت ظروف متماثلة،أومدى الاتساق في الإجابة على الإستبانة من قبل المستجيب إذا الإستبانة نفسها طبقت عدة مرات في نفس الظروف.

أنواع معاملات حساب الثبات:

أولاً: طريقة حساب الثبات بالتجزئة النصفيةSplit-Half:وهذه الطريقة تعتمد على تقسيم مفردات المقياس إلى قسمين،أونصفين ثم يجري ربط الدرجات في كلا النصفين،وغالباً مايتم تقسيم المفردات إلى مجموعتين:الأولى تحتوي المفردات ذات الأرقام المفردة،والثانية ذات الأرقام الزوجية(عودة،أحمد سليمان،1413هـ)ص185،.(عبدالرحمن،سعد1403هـ).ص203.

ثانياً: طريقة الاتساق الداخلي أوالتجانس الداخليInternal Consisteney:وتعتمد فكرة هذه الطريقة على مدى ارتباط الوحدات أوالبنود مع بعضها البعض داخل الاستبيان وكذلك ارتباط كل فقرة  أومحور مع الاستبيان ككل.وهو مايسمى عادة بمعامل ألفا الذي اقترحه كرونباخ1951:وهو الثبات الذي يشير إلى قوة الارتباط بين الفقرات في الإستبانة،وهو الذي يستخدمه أغلب الباحثين من خلال الحاسب الآلي ،حيث يذكر (عبدالرحمن،1403هـ):أن معامل ألفا الذي اقترحه كرونباخ يمثل مدى ارتباط العبارات مع بعضها البعض داخل الإستبانة،وكذلك ارتباط كل عبارة مع الإستبانة ككل.ص207.

كما يرى(الدوسري1419هـ): أنه يفضل استخدام معامل ألفا في حالة اختبارات الاتجاهات التي تتطلب الإجابة عنها أخذ درجات (1،2،3..).ص76.

وكذلك (الدكتور زايد الحارثي،1412هـ) يرى: أن حساب الثبات بطريقة ألفا (طريقة الاتساق الداخلي) هو أفضل التقديرات الخاصة لحساب الثبات وأكثرها شيوعاً في بعض المواقف.ص227.

ثالثاً: طريقة إعادة التطبيقTest-retest Method: وتعتبر هذه الطريقة من أبسط الطرق وأسهلها في تعيين معامل ثبات الاختبار،وتتلخص هذه الطريقة في تطبيق الاستبيان على مجموعة من الأفراد ثم يعاد التطبيق مرة أخرى على نفس المجموعة،ويحسب معامل الارتباط بين التطبيقين  لتحصل على معامل ثبات درجات الاختبار.

رابعاً: طريقة الصور المتكافئةParalle Forms:وهذه طريقة أخرى من طرق حساب معامل ثبات الاختبار حيث يتم إعداد صورتين متكافئتين من الاختبار ويكون التكافؤ بمعنى تساوي عدد الأسئلة في الصوريتين ودرجة سهولة وصعوبة كل بند من البنود الواردة فيهما .ويستخدم معامل بيرسون كمعامل الارتباط الذي يستخدم للحصول على معامل الثبات بعد التأكد من مستوى الدلالة الإحصائية.

خامساً: طريقة تحليل التباينAnalysis of Varinace:وهذه طريقة أخرى لتعيين معامل ثبات الاختبار للاستبيان عن طريق تحليل التبياين الخاص بالمتوسطات المرتبطة.

أهمية التحقق من الثبات :

أولاً: الاستقرار وعدم التغير للمقياس،مع تكرار تطبيق الاستبانة فأننا نحصل على نتائج لها صفة الاستقرار.

ثانياً: أنه لايتغير جوهرياً إذا ماأعيد الاستبيان تحت ظروف واحدة.(ديوبولد وأخرون،1997م ص411).

أمثلة  على التحقق من الثبات:

المثال الأول:في رسالة الماجستير بعنوان (أهم محددات اختيار نوع التشعيب الدراسي لدى طلاب المرحلة الثانوية) المقدمة لقسم أصول التربية بكلية التربية بجامعة الملك سعود إعداد الطالب/أحمد بن عبدالعزيز الرومي إشراف الدكتور منير بن مطني العتيبي عام 1420هـ،أورد  الباحث في الصفحة (97) طريقة التحقق من ثبات أداة الدراسة :حيث قام الباحث بالتطبيق على عينة استطلاعية من طلاب الصف الثاني والثالث ثانوي وعددها 108 عن طريق التجزئة النصفية لحساب الثبات والصدق،وقد بلغ معامل ثبات الإستبانة باستخدام معامل ألفا كرونباخ0.81.

المثال الثاني:في بحث اتجاهات المعلمين والطلاب نحو استخدام العقاب المدرسي بدولة قطر،إعداد الدكتور محمد أحمد الكرش،اختصاصي تخطيط المناهج،أورد الباحث في الصفحة(274) أنه لحساب ثبات المقياس قام بتطبيقه على عينة من المعلمين في المرحلة الإعدادية بلغ عددهم18معلماً ثم أعيد تطبيقه عليهم بعد مرور 5 أسابيع ،وقد قورنت إجابات كل معلم في المرتين على حده،وقد تراوح عدد العبارات التي حدث فيها تغير في الإجابة بين8.3 عبارات بالنسبة لكل معلم،وهو مايعني أن نسبة الاتفاق بين الإجابة في المرتين تراوحت بين96.1% ،89.6% وهذا مااعتبر مؤشراً كافياً لثبات الاستبيان.

العلاقة بين الصدق والثبات : لابد وأن نتوقع أن تكون هناك علاقة أكيدة بين الصدق في الاستبانة وثباته،وأن كلا المفهومين يبحثان في مدى كفاءة الاستبانة وعباراتها،ومناسبتها لنظرية القياس.

ومفهوم الثبات يبحث في مدى استقرار عبارات الاختبار عندما تتغير الظروف الخارجية بمعنى أن الثبات يختص بعبارات الاستبانة،أمامفهوم الصدق فإنه يتجاوز العبارات للاستبانة إلى محك خارجي وذلك من أجل تعيين معامل صدق الاستبانة.

(بعض المراجــــــــــــــــع لزيادة الاطلاع)

أبوحطب،فؤاد،وآمال صادق،مناهج البحث وطرق التحليل الإحصائي في العلوم النفسية والتربوية والاجتماعية،الطبعة الأولى 1991م،مكتبة الأنجلو المصرية.

جابر عبدالحميد،وأحمد خيري كاظم،مناهج البحث في التربية وعلم النفس،دار النهضة العربية،القاهرة الطبعة الثانية،1978م.

عودة،أحمد سليمان،ومكاوي، فتحي حسن ،أساسيات البحث العلمي في التربية والعلوم الإنسانية، ،الطبية الثانية،1413هـ،مكتبة الكتاني،الأردن

حامد طاهر،منهج البحث بين التنظير والتطبيق ،دار النصر للتوزيع والنشر،القاهرة،1991م.

ديوبولد ب فان دالين،ترجمة/د.محمد نبيل نوفل،،د.سلمان الخضري،د.طلعت منصور غبريال،مراجعةد. سيد أحمد عثمان،مناهج البحث في التربية وعلم النفس ،مكتبة الأنجلو المصرية،القاهرة،1997م،

عبدالرحمن، سعد،القياس النفسي،الكويت:مكتبة الفلاح،الكويت،الطبعة الأولى 1403هـ،1983.

الحارثي،زايد،بناء الاستفتاءات وقياس الاتجاهات،ط1،1412هـ،1992م.دار الصفا

الدوسري،إبراهيم مبارك،إطار مرجعي في التقويم التربوي بدول الخليج العربية،الرياض،مكتب التربية العربي لدول الخليج العربي،د،ط،1419هـ1999م.

وزارة التربية والتعليم والثقافة بدولة قطر،بحوث في المناهج،مجموعة من الباحثين،يناير1997م،الدوحة.

 

.

 

 

.

 

 

.

 
English
القرآن الكريم
الحديث الشريف
الموسوعة الفقهية
الزمن الذي لا يختصر
التربية وتحدى الحوار
أخلاق مهنة التعليم
الوجيز في التربية
الأدب النبوي
أهمية القرار في المؤسسات التعليمية
أسباب الإحباط وعلاجه
الجودة في التعليم العام
نظام التعليم
أهمية السياسة التعليمية
مستقبل التعليم في السعودية
الإصلاح التربوي
 
بحوث ودراسات تربوية
الطالب ومتغيرات العصر
 تنمية المسؤولية لدى الطلاب
الأهداف التعليمية والتربوية
أنواع التفكير وأهميته
مجالات التقويم التربوي

أخطاء شائعة لكتابة الأسئلة

 للاستفتاءات  بالرسائل العلمية

الصدق والثبات في الاستفتاءات
الفروق الفردية والتقويم التربوي
الاختبارات التربوية التحصيلية
أسس التقويم التربوي وأهدافه
 
 التخطيط التربوي والسياسات
استشراف مستقبل التعليم
مفهوم السياسة التعليمية
الإستراتجية التربوية
التخطيط الاستراتيجي
التخطيط التربوي
أبعاد ومقومات التخطيط الاستراتيجي
المؤشرات التربوية
مقالات في التخطيط
 
البحث العلمي
خطوات البحث العلمي
أدوات البحث العلمي
مناهج البحث العلمي
برنامج قالب البحوث والرسائل
قاعدة البحوث التربوية
منتديات تربوية
مقالات ومشاركات تربوية
مواقع تعليمية
 
هيئات ومنظمات
تعلم اللغة الإنجليزية
استشارات تربوية
مصطلحات تربوية
منتديات تربوية